Need Help?

متخصصون في تقوية الإشارات الصوتية والبيانات لجميع شبكات الهاتف المحمول

كوبون خصم
info@uaesignalboosters.com  

أنواع مقوي شبكة المحمول ولما عليك استخدامه

هناك عدد من الأنواع المختلفة لأنظمة مقوي شبكة المحمول، والتي من أشهرهامقوي شبكة المحمول التناظري ومقوي شبكة المحمول الذكي. هذه الأنظمة تستخدم لحل مشكلة ضعف الإشارة الخلوية. إلا أن عليك أولًا معرفة سبب ضعف الإشارة لتتمكن من اختيار النظام المناسب لك.

مقوي شبكة المحمول التناظري

معظم مقويات الإِشارة اليوم هي مقويات إِشارة تناظرية. تعمل هذه الأنظمة على تضخيم جميع ترددات شركات الهاتف المحمول باستخدام التكنولوجيا التقليدية. يتم أيضًا بيع مقويات إشارة ذات نطاق عريض، والتي تأتي عادةً مع كابل هوائي خارجي ومجموعة أدوات.

تُعرف أحيانًا مقويات الإِشارة التناظرية باسم مضخم ثنائي الاتجاه Bi-Directional repeaters، والمخصصة لاستخدام الهاتف الخلوي والراديو ثنائي الاتجاه.

مقوي شبكة المحمول الذكي

هذه الأنظمة حددت شكل جديد من أشكال تقوية الإشارة الخلوية، باستخدام معالجات النطاق الأساسي الرقمية القوية للغاية. تقدم مقويات الإِشارة الذكية مستوى كسب إشارة يزيد عن 100 ديسيبل، بينما تقدم نظيراتها التناظرية كسب إشارة تتراوح بين 63-70 ديسيبل.

هذه الأنظمة قد تكون باهظة الثمن قليلاً من الأنظمة التناظرية؛ لكنها تأتي مع ميزات رائعة مثل سهولة التوصيل والتشغيل بالإضافة لهوائي داخلي داخل صندوق المقوي، ولا يلزم وجود هوائيات خارجية.

أسباب ضعف الإشارة الخلوية

  • المسافة بين البرج الخلوي و منشأتك

قد يكون أحد أسباب ضعف استقبال هاتفك الخلوي هو المسافة من البرج الخلوي الأقرب إليك. كلما اقتربت من برج الهاتف الخلوي، زادت قوة إشارة الهاتف الخلوي. من ناحية أخرى، كلما كنت بعيدًا عن البرج الخلوي لمشغل شبكة الجوال، كانت إشارة الهاتف الخلوي أسوأ.

  • تدخلات خارجية

من الممكن أيضًا أن تؤثر التداخلات الخارجية على التغطية الخلوية. الإشارات الخلوية هي عمومًا موجات راديو ويتم إعاقتها كثيرًا لأنها تنتقل مسافات طويلة للوصول إلى هاتفك. يتطلب النقل الفعال للأمواج وجود خط واضح قرب برج الناقل.

بالإضافة لذلك، فإن العوائق الخارجية مثل الجبال، الأشجار، ناطحات السحاب، المباني الشاهقة الأخرى، التلال، اللوحات الإعلانية وعناصر مثل الثلج والعواصف الرعدية والأمطار تضعف الاستقبال الخلوي.

  • تداخلات داخلية

الشيء الآخر الذي يضعف الاستقبال هو التدخلات الداخلية. وتشمل هذه التداخلات أشياء مثل مواد البناء السميكة المستخدمة في البناء مثل طبقات الطوب، الخرسانة السميكة، الزجاج والمعادن بالإضافة إلى المواد المُوصلة التي تمنع أو تضعف التغطية الواردة. قد تكون الإشارة الخارجية جيدة جدًا، وقد تكون قريب جدًا من برجك الخلوي ولكن داخل منزلك يمكن أن تكون الإشارة ضعيفة جدًا بسبب التداخلات الداخلية.

في حال كان أحد هذه الأسباب هو سبب ضعف الإشارة الخلوية لديك، فسيكون مقوي إشارة الجوال حل فعال للتغلب على هذه المشكلة. حيث يقوم بسحب الإشارة الخارجية الضعيفة وتضخيمها وبثها بالداخل، للحصول على إشارة قوية حيث ترغب وقتما ترغب.