Need Help?

متخصصون في تقوية الإشارات الصوتية والبيانات لجميع شبكات الهاتف المحمول

كوبون خصم
info@uaesignalboosters.com  

أسباب ضعف الإشارة المفاجئ

ربما واجهت يوماً حالة من حالات الإحباط المتكررة التي تسببها ضعف الإشارة العرضية. قد تكون جالسًا على أريكتك وتتحدث مع صديقك ثم تنقطع الإشارة وتتركك عالقًا. أو قد تأتيك مكالمة عمل في غاية الأهمية ثم تتعرض لصخب وتشويش طوال المكالمة. نعم، أتحدث عن تلك المرّة التي كنت فيها على وشك إرسال معلومات مهمة إلى عميل مميز ثم انغمس الجوال في محاولات عديدة للإرسال ولم يتمكن. قد يسبب فقدان الاتصال بالشبكة بشكل مفاجئ مشاكل كثيرة خاصةً في حياتك الدراسية. معظمنا مر بتلك التجربة السيئة، ضعف الاشارة العرضية دمر لحظات كثيرة في حياتنا.

قد تتسائل عن سبب إنقطاع الإشارة بشكل مفاجئ وتضطر إلى اللجوء لتغيير شركة الإتصال الخاصة بك. لكن عليك أن تعلم أنه ليس خطأهم دائمًا. قد يكون هناك العديد من الأسباب التي تزعجك (مشكلات الإشارة الضعيفة، وعدم قدرة مشغل شبكة الجوال على الأداء باستمرار).

يمكن أن تكون في أحد تلك المباني القريبة جدًا من البرج الخلوي ولا تزال تحصل على إشارات خلوية متقطعة. من الأفضل أن تكون لديك فكرة عن المشاكل الشائعة التي تؤثر على قوة الإشارة لديك.

قد تساعدك بعض هذه المشكلات في معرفة ماذا عليك أن تفعل في تلك الحالة:

هل يمكن أن يكون تغيير مشغل شبكة الجوال هو الحل النهائي لمشكلتك أم أن يوجد بديل أفضل؟

المسافة من أقرب برج خلوي

قد لا يكون السبب واضح ولكنك تدرك جيداً أن المسافة تؤثر على استقبال الإشارة. كما تلاحظ، تضعف قوة الإشارة الخلوية كلما ابتعدت عن المناطق الحضرية، لذلك كلما ابتعد البرج الخلوي كلما كانت الإشارة ضعيفة وغير كافية للاستخدام. حتى لو كانت الإشارة قابلة للاستخدام بأي شكل من الأشكال، سوف يتعين على الأبراج الخلوية استقبال الإشارات من الأجهزة حتى تعمل بشكل صحيح. ومع ذلك، كما يمكننا أن نفهم جميعًا فإن الإشارات من الجوال ليست قوية مثل البرج الخلوي، وبالتالي لا يفهم شخص ما على الجانب الآخر من المحادثة ما تحاول قوله.

عائق الطاقة الشمسية

قد يكون سبب انخفاض الإشارة راجع إلى أسباب خارجة عن إرادتنا. أحد الأمثلة على ذلك هو التوهجات الشمسية. وهو ناتج عن انفجارات كبيرة من الإشعاع الكهرومغناطيسي الذي يمكن أن يدخل الغلاف الجوي للأرض على شكل موجات صدمية. كما يمكنك أن تقول، نظرًا لكونها كهرومغناطيسية، يمكن لموجات الصدمة أن تعطل الاتصالات الخلوية في جميع أنحاء العالم، مما يؤدي إلى تعطيل تلك المكالمة المهمة التي تجريها. يمكن أن تستمر التوهجات الشمسية من بضع دقائق إلى ساعة ولا يمكننا التحكم في هذا الموقف ولا يمكننا الابتعاد عنه في المقام الأول.

الحواجز الطبيعية

عندما يتعلق الأمر بالاتصال المستقر، فإن التمسك بالمناطق ذات الأماكن الجغرافية الجذابة ليست فكرة جيدة على الإطلاق. يمكن أن تتأثر المعالم الجغرافية (مثل التلال والوديان)سلبًا بسبب انسداد الإشارات الخلوية. يمكن التغلب على الحواجز الطبيعية إذا تم تركيب المزيد من الأبراج الخلوية في أماكن يسهل الوصول إليها، ولكن هذا ليس في الواقع على رأس قائمة أولوية الشركات خاصةً مع زيادة ضغط مستخدمي الجوال. لذلك إذا كنت تخطط لزيارة مثل هذه المواقع لبضعة أيام أو ترغب بالعيش في الطبيعة والانعزال عن صخب الحياة اليومية، فقد يكون انقطاع الإشارة الخلوية أمرًا غير محبب خاصةً إذا كنت ترغب في الاستمتاع ببعض الوقت. ومع ذلك، لن يكون هناك أي مساعدة إذا بقيت هناك بالفعل.

ليست كل الأشياء الطبيعية جيدة مطلقاً، على الأقل فيما يتعلق بالاتصالات الخلوية. قد تتعرض أيضاً لتلك المشكلة عند زيارتك لمنطقه مأهولة بالسكان وتتساءل عن السبب رغم توافر الأبراج الخلوية، لكن السبب يرجع إلى كونها مكتظة بالأشجار. قد تؤثر أيضاً الظروف المناخية السيئة.

لكن لحسن الحظ يمكنك التغلب على تلك المشكلات بكل سهولة ويسر دون الاضطرار عن التنازل عن أشياء مهمة بالنسبة إليك (محل إقامتك على سبيل المثال). يمكنك الآن استخدام جهاز مقوي شبكة الجوال وتفادي كل العوائق المزعجة. استمتع بمكالمات سلسة دون ضوضاء مزعجة أو ضعف إشارة مفاجئ.

لدينا أجهزة مقوي شبكة الجوال عالية الجودة والتي يمكنك استخدامها بسهولة. يمكنك أيضاً حملها بكل يسر واختيار ما يتناسب معك. متوفر جهاز مقوي شبكة الجوال مع دعم للعديد من شركات الاتصالات (اتصالات و DU). يتمتع أيضاً بميزة Auto-Gain الكسب التلقائي. بعد استخدام جهاز مقوي شبكة الجوال سوف تستمتع بجودة عالية في الإشارة، حتى الطقس السيئ لن يعيق اتصالك السلس. إذا كنت بحاجة إلى مزيد من المعلومات يمكنك أن تفحص متجرنا مقوي شبكة الجوال بالامارات.